ماذا تعرف عن جامع حضرة المقداد في مرسين التركية؟

يُعتبر جامع حضرة المقداد في مرسين ثالث أكبر جامع يتمّ إنشاؤه في عهد الجمهوريّة التركيّة بعد جامع كوجاتبة في أنقرة المصنّف ثانياً، وجامع تشاملجا الأكبر بين مساجد تركيا.
جامع حضرة المقداد: مآذن شامخة وهندسة بديعة
جاءت تسمية جامع حضرة المقداد نسبةً إلى الصحابي البدريّ المقداد بن عمرو أوّل فرسان الإسلام وأحد السابقين الأولين إلى الإسلام والمدفون في البقيع بالمدينة المنورة.

جامع حضرة المقداد
يقع جامع حضرة المقداد في مرسين المدينة الساحلية الشهيرة ضمن حيّ المقداد في منطقة يني شهير، ويمنح الجامع انطباعاً مهيباً عند النظر إليه عن بعد فقد تمّ إنجازه على الطراز المعماريّ الإسلاميّ العثمانيّ.
يتألّف الجامع من بهوَين لأداء الجماعة بالإضافة إلى محفل، وقبّة رئيسيّة واحدة، وستّ مآذن كلّ منها بارتفاع 91 متراً، بينما تتزيّن كلّ مئذنة بثلاث شرفات.

جامع المقداد
ويحتوي مسجد المقداد كذلك على صالة مؤتمرات، ومكتبة، وأرشيف، ومستوصف طبّيّ.
تمّ وضع أساسات الجامع عام 1987م وتمّ إتمام إنشائه خلال خمس سنوات فأصبح في تلك الفترة المسجد الأول من حيث الإقبال على الصلاة فيه.
ومع ازدياد أعداد السكّان أصبح المسجد لا يتّسع لروّاده من المصلّين، عندها تمّ إضافة بهو الجماعة الثاني من أجل زيادة طاقته الاستيعابيّة بحيث يتّسع هذا الفناء لألف مصلِّ، وفي تلك الفترة كان له أربع مآذن وأضيفت له مئذنتان مع التحديث، وتمّت توسعة الأروقة كذلك بحيث وصلت سعته إلى عشرة آلاف مصلّ.

مسجد المقداد
يحظى جامع حضرة المقداد في مرسين بمكانة خاصّة على مستوى المدينة ففعاليات استقبال الحجّاج والمباركة بعودتهم تتمّ في هذا المسجد بالذّات، وكلّ عام يغصّ المسجد بالآلاف في هذه المناسبة، ويرتفع منه صوت الآذان لتسمعه مرسين بالكامل.
تحرير: سفرك السياحية©
هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!